أمسية الفكر – مسرح الفلكي

الخميس 30 يناير, 2020 - الخميس 30 يناير, 2020
المنيرة

18:00 - 21:00

 

ما معني أن نكون أحياء؟ وما هو موقعنا من عالم الأحياء؟ سيتم طرح هذه التساؤلات خلال ليلة الأفكار التي تمثل دعوة إلى مواكبة المعارف وإلي تبادل المعلومات ووجهات النظر حول تحديات العصر. وتتجدد هذه الدعوة كل عام في أواخر شهر يناير في جميع أنحاء فرنسا والع.

الموضوع الذي تم إختياره هذا العام لليلة الأفكار هو "معني أن نكون أحياء" ويحث على التفكر في التوازنات البيئية وفي علاقة الإنسان بالعالم. كما يدعو إلي تبادل الأفكار ووجهات النظر حول ما تثيره التحولات التكنولوجية من تساؤلات. وربما يتمثل «معني أن نكون أحياء" في الفعل والالتزام وإعطاء معني لأفعالنا ووجودنا.

وينتهز المعهد الفرنسي بمصر مناسبة إستضافة السنغال في معرض القاهرة الدولي للكتاب ليجمع مفكرين وفنانين وكتاب وباحثين من السنغال وفرنسا ومصر خلال أمسيتين حافلتين بالتفكر والنقاش والعروض. وستقام الأمسية الأولي في القاهرة في 30 يناير (مسرح الفلكي) والثانية في الإسكندرية في 31 يناير (ٍShelter Art Space).

في القاهرة، سيقوم كل من المفكرين فلوين سار و محمد مبوجار سار و عالم الأحياء ستيفان دوران وعالمتي الأنثروبولوجيا ريم سعد ونهي فكري باقتراح سبل للتفكير في هذه القضايا علي الجمهور وبدعوته إلي مناقشتها.

وسيختم الأمسية عرض Man Rec( تصميم أمل ديانور و أداء الراقصتين حنين طارق وأمينة أبو الغار). ويطرح العرض أسئلة حول طبيعة الإنسان وهويته وعلاقته بالآخر وبالمجتمع.

 

تدور الندوة باللغتين الفرنسية والعربية وتصحبها ترجمة فورية.
الدخول مجاني.

مسرح الفلكي، مركز التحرير الثقافي، القاهرة

 

البرنامج
السادسة : ندوة مع فلوين سار وستيفان دوران
ما هو الدور المتوقع لإفريقيا في توازنات المستقبل؟ وكيف يمكن لفرنسا أن تتفاوض مع محيطها الطبيعي من الحيوانات والنباتات؟

السابعة : ندوة مع ريم سعد و نهي فكري و محمد مبوجار سار
كيف تنفتح العلوم الإنسانية والآداب على الأحياء المتعددة إنطلاقاً من علاقتنا بالحيوانت؟ وكيف تتناول الأحياء بعيداً عن أوهام الإنسان ذي الجسد المُقَوّي تكنولوجياً أو المجتمع المثالي؟

الثامنة والنصف : عرض Man Rec لأمل ديانور مع حنين طارق وأمينة أبو الغار.

التاسعة : حفل الختام

ينايرفبراير 2020مارس
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  • اليوم

شركائنا