المعهد الفرنسي بمصر

 

المعهد الفرنسي بمصر هو كيان تابع للسفارة الفرنسية ضمن 143 معهداّ ومركزاً ثقافياً فرنسياً حول االعالم، وهو يضع قيد التنفيذ  سياسات التعاون التي تقررها وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسية، وذلك من خلال المهام التالية.

:

 التعاون في المجالات العلمية والجامعية والتقنية ومجال علم الآثار- 

دعم التعليم العالي في فرنسا من خلال مؤسسة "كامبس فرانس" التي تسعى إلى توفير المعلومات اللازمة والتوجيه المناسب للطلاب الراغبين في مواصلة تعليمهم العالي في فرنسا- 
التعاون في المجال التعليمي والمجال اللغوي تحديداً فيما يخص المدارس ذات المناهج الفرنسية والمدارس ثنائية اللغة- 
التعاون في المجالات الثقافية والسمعية البصرية ومجال الكتب بالإضافة إلى نشر الفكر الفرنسي- 

--بالتوازي، يقدم ويطّور المعهد الفرنسي بمصر في فروعه الثلاثة (المنيرة ومصر الجديدة والإسكندرية) مجموعة من الأنشطة العامة تدور حول محورين أساسيين

تدريس اللغة الفرنسية حيث يعتبر المعهد الفرنسي هو المرجع الأساسي له في مصر من خلال برامج تعليمية تناسب جميع الفئات والمستويات- 
تنظيم الفعاليات الثقافية بالتعاون مع شركاء مصريين وفرنسيين وأوروبيين مهمين: عروض الأفلام والمؤتمرات والندوات والمناظرات والحفلات موسيقية والعروض الحية- 

المعهد الفرنسي بمصر هو مُنفذ النشاط الثقافي الخارجي لفرنسا، وهو مسؤول عن المساهمة في تقريب وجهة النظر الفرنسية من خلال حواره مع الثقافات والمؤسسات المصرية

يحظى المعهد الفرنسي بمصر بدعم من شبكة متماسكة من الشركاء المصريين والفرنسيين تتمتع بخبرة غنية تساعده في تنفيذ مهمته في نشر الفرانكفونية والثقافة الفرنسية والترويج لهما لدى الجمهور المصري

وإلى جانب شركائه الفرنسيين، لا سيما الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD)، المعهد الفرنسي للدراسات الشرقية (IFAO)، معهد الأبحاث من أجل التنمية (IRD)، مركز الدراسات والوثائق الاقتصادية والقانونية والاجتماعية (CEDEJ)، يبث المعهد الفرنسي بمصر الحياة في العلاقات بين فرنسا ومصر ويقوم بتنسيق التعاون والنشاط الثقافي لفرنسا في مصر

شركائنا